لو دامت لغيرك ، ما إتصلت إليك !

لو دامت لغيرك ، ما إتصلت إليك !

لكل منتج أو سلعة دورة حياة شبه ثابتة. تبدأ في اكتشاف أو اختراع أو بداية تسويق السلعة ، ثم تنتقل إلى مرحلة النمو والرواج ، ثم النضوج وأخيراً الانكماش يتبعها الاندثار لتحل سلعة أخرى في مكانها.

لمحة تاريخية سريعة

كذلك بالنسبة للنفط الذي بدأ واشتد تسويقه التجاري في أواخر القرن التاسع عشر وتربع لفترة على عرشه روكفلر الجد. ثم نمت في القرن العشرين “الاخوات السبعة” وهو الاسم الذي كان يطلق على شركات النفط العملاقة التي أصبحت أقوى من دول كثيرة. ثم جاءت مرحلة تأميم الدول المنتجة لنفطها وإنشاء منظمات مثل أوبك و أوابك الذي مكّن من رفع العوائد وبعدها مكّن من خلق أزمة البترول في منتصف السبعينات الأمر الذي سرّع في تطوير سياسات جيوبوليتيكية للسيطرة على النفط وضمان تدفقه للأقوياء أو من يرضى عنهم الأقوياء ، وكذلك سرع في خلق الظروف لإمتصاص الفوائض النفطية الهائلة والتي عرفت بالبترو دولارات. متابعة قراءة “لو دامت لغيرك ، ما إتصلت إليك !”

Share