تحول ثاني مفاجئ في السياسة الأمريكية – سوريا!

السلة اليومية – تعليق على خبر

تحول ثاني مفاجئ في السياسة الأمريكية – سوريا!

تعليق “مرسل”: أعلن ترامب وإدارته الأسبوع الماضي بما يفهم أنه قبول لبقاء الأسد رئيساً لسوريا. ثم جاءت المفاجأة قبل عدة أيام عندما، وبتوقيت سحري، حدث هجوم كيماوي على منطقة إدلب في سوريا، مما وفر لأمريكا العذر للتراجع عن تصريحها السابق وتعود إلى مهاجمة الأسد. ليس ذلك فحسب، بل اشتاطت غضباً هذه المرة لدرجة أنها هددت بالتصرف ضد الأسد وسوريا بمفردها، إن لم تتصرف الأمم المتحدة وبقية العالم. 

طبعاً كيًّفَ الإعلام الغربي وعاد إلى هستيرية طبول الحرب التي بدأها في 2012 ، بعد الهجوم الكيماوي في سوريا والذي اتهما به الحكومة والجيش السوري، وكادت أن تقدم أمريكا على هجوم عسكري (كما فعلت في العراق) إلا أن البراءة جاءت من خلال تقرير تحقيق الأمم المتحدة، وتقارير مجموعات مستقلة من أساتذة الجامعات الغربية والخبراء، وأخيراً التحقيق المذهل الذي نشره الصحفي العالمي سيمون هيرش.

ولحد الآن، لم يتقدم أي مدعي بأي أدالة تشير تؤكد بأن الحكومة السورية ضالعة في الهجوم الكيماوي الأخير على إدلب. مع ذلك، بدأ اليمينيون المتطرفون الأمريكان Neo-Cons، ومن بينهم المتطرف اليهودي الأمريكي مايكل روبن، بالمطالبة بالتحرك العسكري الأمريكي لتدمير المطارات السورية وشن غارات على الجيش السوري. ولكن لو فعلوا ذلك، فسيكون بمثابة شيك على بياض لداعش وشركائها لإعادة بناء قوتهم ومن ثم تقسيم سوريا… فتصبح إسرائيل أكبر فائز من الحفلة!

بشكل عام: تشاؤمي جداً، خصوصاً إذا فعلاً أقدمت أمريكا على هجوم عسكري الذي قد يصيب القوات الروسية المتواجدة في سوريا ومن ثم تتصادم مع روسيا ككل.
سلبي لمن؟: سوريا، وروسيا، وإيران
إيجابي لمن؟: إسرائيل، وداعش، وتركيا
قوة تأثيره: قوي جداً، إن حدث تحرك عسكري أمريكي
المدة الزمنية: متوسط المدى

لقراءة الخبر الأصلي: Trump says Syria attack ‘crossed a lot of lines’; Tillerson, Haley blame Russia

Share

رأي واحد على “تحول ثاني مفاجئ في السياسة الأمريكية – سوريا!”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.