ازدياد خطورة البنوك الأوروبية

السلة اليومية – تعليق على خبر

تعليق “مرسل”: يدرس الاتحاد الأوروبي اصدار قانون يجمد ودائع المودعين فور ظهور أي بوادر ضعف على أي من البنوك الأوروبية، أو أي تسارع من المودعين لسحب أموالهم منها. 

فمنذ عدة سنوات وبنوك أوروبية عديدة تواجه مصاعب، وقد قدرت اجمالي القروض المتعثرة لدى البنوك الأوروبية بأكثر من ترليون يورو (ألف مليار)، منها حوالي 606 مليار يورو تخص البنوك في البرتغال، وإيرلندا، وإيطاليا، واليونان، واسبانيا.

وفي حال اعتماد هذا الإجراء، سيحق للسلطات تجميد ودائع المودعين لمدة خمسة أيام عمل، قد تمتد إلى 20 يوم. وبالرغم من أن هكذا تجميد لم يسري أصلاً على الودائع المضمونة من قبل الحكومات الأوروبية (لغاية مائة ألف يورو)، إلا أن الاقتراح الجديد قد يلغي الضمان عنها!

ويبدو أن معظم الدول الأوروبية تؤيد هذا الاقتراح بما فيهم ألمانيا، بالرغم من أنه سيكشف ضعفاً مخيفاً في البنوك والاقتصادات الأوروبية.

بشكل عام: تشاؤمي

سلبي لمن؟: للبنوك والاقتصادات الأوروبية، لأنه قد يولد حالة من الهلع تدفع الناس لسحب ودائعها حتى قبل ظهور بوادر ضعف على البنوك، مما قد يعثر النظام المصرفي الأوروبي ككل. كما أنه قد يفزع المودعين الأجانب عن إيداع أموالهم في البنوك الأوروبية، أو يجعلهم يسحبونها.

إيجابي لمن؟: لمدراء البنوك الذين يحميهم هذا الاقتراح بالرغم من سوء إدارتهم.

قوة تأثيره: قوي

المدة الزمنية: قصير ومتوسط المدى

لقراءة الخبر الأصلي: https://www.reuters.com/article/us-eu-banks-deposits-idUSKBN1AD1RS

 

Share

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.