نظرة سلبية تجاه الاقتصاد الأمريكي

السلة اليومية – تعليق على خبر

نظرة سلبية تجاه الاقتصاد الأمريكي

تعليق “مرسل”: يتوقع ديفيد ستوكمان (وزير الميزانية في عهد ريغان) أن يفشل ترمب في تحفيز الاقتصاد الأمريكي من خلال برنامج التنشيط الاقتصادي أو خفض الضرائب.

يرى ستوكمان (وهو من مؤيدي نظرية أهمية تنشيط العرض وليس الطلب) أن البنك المركزي الأمريكي قد خَدَّرَ السوق بطباعته كميات لا محدودة من النقد من خلال برنامج التسهيل الكمي الذي بدأ مع انهيار أسواق المال 2008/2009 . فقد اتجهت غالبية هذه السيولة الضخمة الجديدة نحو تضخيم البورصات، وليس نحو دعم وتقوية الاقتصاد الحقيقي.

ستوكمان متشائم جداً تجاه الاقتصاد الأمريكي ويعتبره مفلساً، ويرى الدين العام الهائل بمثابة حبل مشنقة سيؤدي في النهاية إلى خنقه. وعلى هذا الأساس، يرى ستوكمان بأن الرفع الأخير لسعر الفائدة ليس مبنياً على قناعة المركزي الأمريكي بأن النمو الاقتصادي في تحسن منتظم وأن التضخم في صعود خفيف وجيد ومحفز، وإنما يظن بأنها مجرد مناورة تمويه لرفع الفائدة إلى مستويات 2% – 3% يستطيع من عندها تخفيضها لما ينهار الاقتصاد ويتطلب تخفيض الفائدة لتنشيطه. فعند مستويات فائدة 1% أو أقل لا يمكن تنشيط الاقتصاد بخفض الفائدة (أي عندئذٍ ينطبق المثال: “قال انفخ يا شريم… قال ما من برطم”).

كما لا يتوقع ستوكمان أن يتمكن الكونجرس الأمريكي من تمرير ميزانية 2018 في موعدها، ولن تتمكن الحكومة من وضع خطة عشرية للمالية العامة لمعالجة وتخفيض الدين العام.

أما بالنسبة لتصريح المركزي الأمريكي الأخير بنيته للبدء بالاستثمار في السندات الأمريكية، فيعتبرها ستوكمان سياسة خاطئة ستؤدي إلى زيادة إغراق السوق بالسيولة، التي ستتجه كما حدث سابقاً، نحو البورصة لتنفخها – حتى ينهار الجميع!

بشكل عام: تشاؤمي
سلبي لمن؟: لأمريكا والدولار، ولبقية العالم.
إيجابي لمن؟: لا لأحد. ما عدا ربما للمستثمرين في أصول حقيقية وكذلك في الذهب.
قوة تأثيره: قوي
المدة الزمنية: متوسط المدى

لقراءة الخبر الأصلي: Stockman Warns “‘Stimulus-Blinded’ Mules Don’t See What’s Coming At All”

 

Share

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.