مقاضاة بنوك وشركات سعودية في أمريكية بتهمة الإرهاب

السلة اليومية – تعليق على خبر

مقاضاة بنوك وشركات سعودية في أمريكية بتهمة الإرهاب

تعليق “مرسل”: في البداية تم تصميم وتجهيز أسلحة فتاكة على شكل قوانين خاصة (قانون الضرر الناتج عن مخالفة الأجانب للقانون الدولي و قانون جاستا) ، ثم بدأ إطلاق النار على الغزلان السمينة. بدأت بالبنك العربي الأردني الضخم، والآن تستهدف مجموعة من البنوك والشركات السعودية بتهمة مساعدة الإرهاب. 

فقد رفعت مجموعة شركات تأمين أمريكية قضايا تطالب تعويض 4.2 مليار دولار من مجموعة بنوك سعودية (الراجحي والأهلي التجاري)، وشركات لها صلة بعائلة بن لادن، ومؤسسات خيرية سعودية، وغيرها.

ليس هذا فحسب، وإنما هنام مجموعة إضافية من القضايا ضد آخرين، ولكنها ما زالت في مراحل التجهيز النهائي كقضايا جماعية. يبدو أن بوادر فيضان القضايا المتوقع قد بدأ يظهر. (اطلع على مقالتنا السابقة عن هذا الموضوع).

هل سيغرق العرب في هذا الفيضان، ويودعوا بترو دولارتهم التي جمعوها على مدار نصف قرن؟

بشكل عام: تشاؤمي
سلبي لمن؟: للسعودية وجميع العرب. كذلك بالنسبة للعلاقات الدولية والتجارية.
إيجابي لمن؟: أمريكا. وربما لروسيا من باب أن يتجه لها العرب كملاذ آمن لاستثماراتهم (قطر تبدو قد بدأت (لعدة أسباب) في هذا الاتجاه).
قوة تأثيره: قوي
المدة الزمنية: متوسط وطويل المدى
لقراءة الخبر الأصلي: ب

Share

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.