حلول لأزمة تقلص إيرادات النفط – هيكل الحل – 1 من 2

حلول لأزمة تقلص إيرادات النفط
هيكل الحل   (1 من 2)

صعد سعر النفط في السنوات الماضية فزاد صرفنا على ما هو مفيد وغير مفيد وكذلك لمجرد التباهي. ثم هبط سعر النفط ومعه تقهقرت إيراداتنا فصحونا فجأة من سكرة الاسراف واكتشفنا أننا في ورطة.

لا شك أنها ورطة كبيرة وصعبة ، ولا شك أنها كانت متوقعة ، ولكن تعاملنا معها (حكومةً وبرلماناً وشعباً) كان ساذجاً ، خصوصاً في السنوات الأخيرة. فبأسعار النفط عند مستوى 120 – 140 دولار للبرميل وتوقع استمراره نحو 250 دولار ، كان الأمر ربيعاً ، وساد توجه: “اصرف يا ولد… شق المخبة”. وبالرغم من ذلك ، لا بد من الاشارة إلى حكمة الحكومات السابقة في إنشاء صندوق الأجيال القادمة ، وفي تنويع الاستثمارات الخارجية للدولة ، وفي إتمام بناء جزء كبير من البنية التحتية للبلد مما سيكون من العوامل المساعدة في إخراجنا من هذه الأزمة. طبعاً لن يكون ذلك كافٍ بمفرده لأن الدولة (حكومةً وبرلماناً وشعباً) قد بالغت في الصرف لأسباب كثيرة معظمها خطأ.

المهم الآن هو أن لدينا مشكلة ولا يمكن معالجتها بشكل ارتجالي أو مجزأ قطّاعي. كما لا يمكن معالجتها بتبادل التهم حول من هو السبب في حدوثها فالأمر لا يتحمل جدل طويل قد يتحول إلى عقيم ، فمن الأفضل تأجيله. علينا الآن التركيز على الخروج من المشكلة. وأفضل بداية هي تحليل المشكلة لفهمها ككل ، وثم رسم الخطوط العريضة للحلول مع تبيان جدواها بالأرقام. عندئذٍ يجب شرحها للشعب حتى هو أيضاً يفهمها ويقتنع بها ، وأخيراً نباشر بتطبيقها. متابعة قراءة “حلول لأزمة تقلص إيرادات النفط – هيكل الحل – 1 من 2”

Share