هل تورطت منظمة أوبك؟

تواجه أمريكا عدة مشاكل متصادفة في آن واحد. ضعف وهشاشة اقتصادها وورم فقاعات الأصول المتضخمة، وانتشار وباء كورونا، وتهديد قطاع النفط الحجري الأمريكي. ويعتقد الكثيرون بأن هذه المشاكل مجتمعة قادرة على زعزعة الاقتصاد الأمريكي واسقاطه أو في أحسن الأحوال إدخاله في مرحلة كساد عميق وطويل. وقد نشطت مؤخراً الحكومة الأمريكية محاوِلةً التصدي لكل واحدة من هذه المشاكل وما زلنا ننتظر لنرى أثر ذلك. متابعة قراءة “هل تورطت منظمة أوبك؟”

Share

تغيّرت لعبة النفط

تغيّر اللاعبون

إنتاج النفط الأمريكي في نمو مستمر ووصل في نوفمبر 2018 إلى مستوى قياسي عند 11.2 مليون برميل في اليوم، ويتوقع أن يرتفع إلى 12.05 مليون في أبريل القادم، و 12.29 مليون مع نهاية 2019 . كما أن عنق الزجاجة المتمثل في نقص شبكة أنابيب متابعة قراءة “تغيّرت لعبة النفط”

Share

منظمة الأوبك بين نارين

مع اقتراب موعد تطبيق العقوبات الأكثر شدةً على إيران (4 نوفمبر)، بدأت كثير من الدول تقليص مشترياتها من النفط الإيراني. فقد تقلصت، لحد الآن، صادرات إيران مليون برميل في اليوم (من قمة 2.7 مليون برميل في اليوم إلى حوالي 1.7 مليون برميل في اليوم في أغسطس 2018). متابعة قراءة “منظمة الأوبك بين نارين”

Share

طريق مسدود أمام منتجي ومستهلكي النفط

قد تسارعت أسعار النفط لأعلى هذه السنة ويعتقد البعض بأنها قد تصل 100 دولار للبرميل. وهذا أمر مفزع للكثيرين ويحذرون من أن هكذا صعود يعثر بل يدمر فرص تعافي ونمو اقتصادات دول كثيرة. لذلك نشاهد بوادر هلع وتسارع لعمل أي شيء، بغض النظر عن مدى فعاليته الحقيقية. متابعة قراءة “طريق مسدود أمام منتجي ومستهلكي النفط”

Share

ذئاب النفط على الأبواب!

ذwolf-725380_640ئاب النفط على الأبواب!

لم ينتظر منتجو النفط الحجري حتى يجف الحبر على اتفاقية أوبك المتعلقة بتخفيض الإنتاج، فانكبوا على سوق الآجل ليبيعوا نفطهم ضمن عقود تسليم في سنتي 2017 و 2018. وبأسعار فوق سعر 55 دولار للبرميل وربما تقارب 60 دولار. (في الحقيقة بدأوا بالبيع الآجل بعد اجتماع أوبك في الجزائر في نهاية سبتمبر، ولكن وزادوا مبيعاتهم كثيراً بعد اتفاق أوبك في نهاية نوفمبر). متابعة قراءة “ذئاب النفط على الأبواب!”

Share

سعر النفط – إلى أين؟

سعر النفط – إلى أين؟pumpjack-591934_640

أعلنت منظمة أوبك في 30 نوفمبر 2016 أنه تم الاتفاق على تخفيض انتاجها الكلي، اعتباراً من يناير 2017، بمقدار 1.2 مليون برميل يومياً ليصل إلى 32.5 مليون برميل يومياً. وفوراً قفز سعر نفط 9-10% ليصل إلى حوالي 52 دولار. كما تتوقع أوبك أن تحصل على تخفيض إضافي من المنتجين خارج أوبك بمقدار 600,000 برميل يومياً. متابعة قراءة “سعر النفط – إلى أين؟”

Share