بعكس سوروز ، روثشايلد يشتري الذهب

بعكس سوروز ، روثشايلد يشتري الذهب

نشر خبر أمس (19 أغسطس 2016) بأن مجموعة روثشايلد آخذة بشراء الذهب. وقد عبر اللورد جاكوب روثشايلد عن قلقه تجاه استقرار الأسواق المالية العالمية ، وأكد بأنه في هكذا أوضاع مضطربة وغير واضحة ، تصبح الأولية للمحافظة على الأصول والثروة ، لا على البحث عن العائد عليها.

هذا مثير جداً للانتباه ، لأنننا كنا قد ذكرنا قبل عدة أيام خبر بيع الملياردير والمستثمر جورج سوروز لاستثماراته في الذهب التي اشتراها في بداية السنة. طبعاً حقق ارباحاً ممتازة منها ، ولكنه أخذ الآن موقفاً معاكسا وباع على الحساب الذهب والأسهم وكذلك مؤشر SP500 معلناً بذلك تشاؤمه تجاه المستقبل. متابعة قراءة “بعكس سوروز ، روثشايلد يشتري الذهب”

Share

هل سوروز يلعب بالذهب؟

سلة التعليقات اليومية على الاحداث

هل سوروز يلعب بالذهب؟

جورج سوروز ملياردير هنغاري/امريكي ومستثمر وناشط سياسي ومثير للجدل في نواحٍ كثيرة. اشتهر ، وازداد ثراءً ، عندما باع الجنيه الإسترليني على المكشوف سنة 1992 وبذلك اكتسب لقب ” الرجل الذي كسر بنك إنجلترا”. كما ساهم في أزمة العملة الشهيرة في جنوب شرق أسيا سنة 1997 ، وأعلن مؤخراً أن سعر صرف اليوان الصيني عالي ورشحه لتصحيح نزولي.

Gold Price Chart gold.org

وتناقلت وسائط الأعلام منذ أشهر خبر تركيز سوروز على شراء كميات كبيرة من الذهب بما في ذلك اسهم مناجم الذهب وكذلك العقود الآجلة. ولكن المفاجأة كانت اليوم بإعلان بيعه لمعظم مقتنياته من الذهب تحقيق أرباحاً هائلة! فهل هذا يعني بأن الذهب على حافة الانزلاق لأسفل؟

ربما ، ولكن ما زالت الأسواق متفائلة تجاه الذهب. كما أن روسيا والصين منذ أكثر من سنة تقومان بشراء كبيات ضخمة من الذهب بهدف تقليل اعتمادها على الدولار الأمريكي كعملة داعمة للاحتياطي العام.

ومع تردد وتلكؤ البنك المركزي الأمريكي في رفع الفوائد المصرفية حتى ربما أواخر 2016 أو الربع الأول من 2017 ، ومع ازدياد وتيرة التوتر السياسي والعسكري العالمي ، من المتوقع أن يبقى الذهب ملاذاً آمناً لمعظم الناس والشركات والدول.

إذن ، ماذا يفعل سوروز ببيعه الذهب الآن؟ جني الأرباح؟ ربما ، ولكن علينا أن لا ننسى بأنه في الأساس مضارب ومتداول ، وتتركز قوته وشطارته في البيع على المكشوف. أي الاستفادة من التوقعات التشاؤمية. وحيث أن المضاربون يميلون بطبيعتهم نحو التأرجح بين المواقف التفاؤلية والتشاؤمية ، وحيث انه كلما كان المضارب أكبر حجماً أو أعلى صوتاً ، ازداد احتمال تأثيره على السوق نحو الاتجاه الذي يروج له – على الأقل على المدى القصير.

لذلك قد لا يكون خطأً اتباع على المدى القصير خطوات سوروز ، الساحر ، بشرط الانتباه أن لا يغير اتجاهه بدون علمنا.

Share