الجيش الأوكراني في أقسى تأهب لاحتمال ضربة عسكرية روسية نظرية

سلة التعليقات اليومية على الاحداث

الجيش الأوكراني في أقسى تأهب لاحتمال ضربة عسكرية روسية نظرية

الملخص: 

أعلنت روسيا أمس (10 اغسطس 2016) بأنها اكتشفت مؤامرة إرهابية في شبه جزيرة القرم. 

يبدو أن الحكومة الأوكرانية قد فزعت وبدأت الاتصالات الهاتفية مع رؤساء روسيا ، ألمانيا ، فرنسا ، أمريكا ورئيس الاتحاد الأوروبي. كما أنها طلبت اجتماع مستعجل لمجلس الامن في الأمم المتحدة لبحث التأزم المتنامي بينها وبين روسيا.

المستفيدين المحتملين: 

حلف الناتو: فذلك يتماشى مع استراتيجيته للضغط على روسيا وصبغها بلون المعتدي ضد أوكرانيا. 

الحكومة الأوكرانية: تبدو هذه كحركة استباقية لاحتمال ضربة عسكرية روسية، كما أنها تلفت الانتباه عن المؤمرة الفاشلة. 

أمريكا: فهي التي تقود دفة حلف الناتو.

المتضررين المحتملين:

المواطنون الاوكرانيون: استمرار الملحمة البائسة للحرب الأهلية تضمن استمرار تعاسة وفقر الشعب الأوكراني. 

مواطنو الاتحاد الأوروبي: استمرار لدفعهم نحو الزاوية التي لن تفرز سوى نتائج خاسرة لهم. 

السلام العالمي: استمرار حلف الناتو بتصعيد التأزم ، يقلل فرص تحاشي نشوب حرب عالمية ثالثة.

التوقيت:

يبدو أن اكتشاف المؤامرة الإرهابية حتم الاستغاثة المستعجلة من الذئب الوهمي ، خوفاً من نفاذ صبر الذئب الحقيقي. هل تضفي هذه الاستغاثة السريعة أي مصداقية على صحة المؤامرة الإرهابية؟ هل تذكرنا بقصة: “اللي على رأسه ريشة يحسس عليها”.

Share