هل الوقت مناسب لشراء العقار الأمريكي؟

هل الوقت مناسب لشراء العقار الأمريكي؟

new-1158139_640

يبدو أن أسعار العقار السكني في أمريكا عند مفترق طرق. لقد هبطت المبيعات في يوليو بعد اربع اشهر صعود. وقد فسر “الخبراء” ذلك بأن عاملان تعاونا لحدوث هذا التقلص. أولها قلة عدد البيوت المعروضة للبيع ، وثانيها صعود الأسعار بمعدل حوالي 5% مقارن بالسنة السابقة.

يبدو أن غرب الولايات المتحدة هي المنطقة الوحيدة التي شهدت نمواً في المبيعات ، كما أن معدل سعر البيت هناك بلغت حوالي 350,000 دولا أمريكي. بينما بلغ معدل سع البيت في الشمال الشرقي حوالي 285,000 دولار ، وفي وسط أمريكا حوالي 195,000 دولار وفي الجنوب الشرقي حوالي 215,000 دولار.

الجدال ما زال دائراً بين المحللين الاقتصاديين عنما إذا كان الاقتصاد الأمريكي قد تعافى من نكبة 9-2008 أم لا. كما ان البنك المركز الأمريكي ما زال محتاراً بشأن زيادة الفوائد المصرفية أم تأجيل ذلك ، وإلى متى.

يرى المتشائمون بأن الاقتصاد الأمريكي هش ولم يتعافى من نكبته. يرون مزيداً من التقلص الاقتصادي نتيجةً للعجوزات المتكررة والمتزايدة في ميزانية الدولة وتأثيرها على تضخيم فقاعة الدين العام. أما المتفائلون ، فإنهم ينظرون من خلال عدسات وردية ، ويرون المؤشرات الاقتصادية العامة في تحسن.

هناك رؤية طرف ثالث ، وهذه تتعلق بالأجانب الراغبين في التملك العقاري في الولايات المتحدة. فهؤلاء لا تهمهم كثيراً المؤشرات الاقتصادية بقدر ما يهمهم هدفهم الرئيسي ، الا وهو تنويع استثماراتهم في مناطق مستقرة وآمنة. ومن هذا المنطلق ، فإن الاستثمار العقاري في أمريكا يبقى جذاباً ويقدم خيارات عديدة من الناحية الجغرافية وتشكيلة الأسعار. لذلك ، قد لا يكون أمراً مصيرياً إن صعدت أو هبطت الأسعار 5% إلى 10% . فهدفهم ربما قنص الفرص قبل صعود الأسعار كثيراً. أي حتى إن فتر السوق أو هبط قليلاً ، فما زال يلبي لهم متطلباتهم الأساسية.

أسعار السوق الأمريكي تزحف لأعلى منذ عدة سنوات ، وبشرط عدم حدوث كارثة ما ، يمكن توقع استمراره على هذا المسار. بالرغم من ذلك ، علينا مراقبة السوق لمعرفة أي مفترق ستأخذه الأسعار على المدى القصير.

Share

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.