من سيرث المركز المالي البريطاني؟

التعليق: مع تأرجح مفاوضات خروج بريطانيا من السوق المشتركة الأوروبية Brexit ، اشتدت المنافسة بين سيرث سوقها المالي العظيم. فقد بدأت فرانكفورت السباق لجذب الشركات والمؤسسات المالية والاستثمارية، وتبعتها دبلن ولوكسمبورج. أما الآن فقد دخلت فرنسا الحلبة وتبدو مصممة على الفوز. 

فقد أعلنت فرنسا تغييرات في قوانينها التجارية وفي الضرائب والإجراءات بشكل ييسر على القطاع المالي الاستثماري. فقد أعلنت تخفيض 30% في ضرائب الفوائد المدورة، وتخفيض 25% في ضرائب الدخل على الشركات، وأكدت نيتها لتنسيق وتوحيد ضرائب الشركات في الاتحاد الأوروبي، وسمحت باستهلاك بند الشهرة، والغت الشريحة العليا للضرائب على رواتب ودخل الأفراد (يعني كبار المدراء)، الخ.

لا شك أن قلق بريطاني في تزايد وهي ترى اسماك القرش تحوم حولها. ويتوقع بعض الاقتصاديون نتائج وخيمة لخروج بريطانيا من السوق المشتركة، وقدر بعضهم خسارة حوالي 87,000 وظيفة على الأقل، ربما تزيد لتصل 176,000 وظيفة في حالة خروجها من السوق بشروط قاسية Hard Brexit. كما قدر البعض خسارة بريطانيا حوالي 27 مليار دولار من الاستثمارات الأجنبية.

وانعكس تصميم فرنسا على الفوز بالغنيمة بتصريح رئيس وزرائها قبل أيام: “إن عملية بناء مركزاً مالياً دولياً أمر يتطلب الصبر والالتزام”. ويبدو أن هذه السياسة بدأت تفرز نتائج إيجابية إذ أعلنت الشركات مالية عالمية التالية موافقتها على الانتقال إلى باريس: HSBC, Bank of America, JP Morgan, Citi Group, Morgan Stanley, Goldman Sachs, Standard Chartered, wells Fargo

بشكل عام: محايد
سلبي لمن؟: لبريطانيا التي ستخسر مركزها المالي المرموق الذي يشكل جزءً كبيراً من دخلها. كما أنه يشتت هذا المركز القوي الكبير إلى أجزاء موزعة بين دول مختلفة، مما يعني أن المحصلة الإجمالية ستكون أقل قوةً مما كانت عليه حينما كانت في بريطانيا.
إيجابي لمن؟: للمراكز المالية العالمية الأخرى الكبيرة وكذلك الناشئة، مثل: نيو يورك، سنغافورة، طوكيو، هونج كونج وطبعاً الصين.
قوة تأثيره: معتدل
المدة الزمنية: متوسط وطويل المدى

لقراءة الخبر الأصلي: https://www.reuters.com/article/uk-france-financing-markets/france-to-ease-finance-tax-rules-to-attract-brexit-bankers-idUSKBN1K12SZ

Share

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.